مشاهير السوشيالمنوعات

 ناقد فني يوضح أوجه الاختلاف في أدوار الراحل أحمد رمزي

 ناقد فني يوضح أوجه الاختلاف في أدوار الراحل أحمد رمزي

أوضح خالد محمود، الناقد الفني، أوجه الاختلاف في أدوار فتى الشاشة الفنان الراحل أحمد رمزي باختلاف المراحل والزمن، متابعًا أن رحلته بمثابة مرحلة واحده لم نشعر بسنه خلال آدائه لأدواره المختلفة طوال مشواره الفني، معلقًا انها لها بريقها وذوقها وفنها وشياكتها وتأثيرها الخاص على الجمهور بكل مراحلها.

وتابع محمود خلال مداخلة هاتفية لبرنامج هذا الصباح، المذاع عبر فضائية اكسترا نيوز، اليوم الثلاثاء، أن كل أعمال الفنان الراحل أحمد رمزي تنتمي لروح واحده مع اختلاف قصاصها وموضوعاتها، مضيفًا أن رمزي ظهر خلال فترة يتواجد بها مجموعة من عمالقة الفن التي تميزت بالمرح والحضور وكانو انعكاس لجيلهم.

ونحتفل اليوم بذكرى ميلاد واحد من أبرز نجوم السينما المصرية في أواخر القرن الماضي، هو الراحل المبدع أحمد رمزي الذي أثر في العديد من الأعمال السينمائية بحضوره المميز وخفة ظله، اشتهر رمزي بروحه المرحة وشخصيته الاجتماعية المحبوبة من أصدقاءه والجمهور.

ولد رمزي في الثالث والعشرين من شهر مارس عام 1930 لأب مصري عمل طبيبًا وأم تحمل الجنسية الاسكتلندية مشرفة على طالبات كلية الطب.

هو رمزي محمود بيومي الشهير بأحمد رمزي شخصية مركبة ومزيج بين حضارتين وثقافتين مختلفتين فهو مصري كأبيه ابن محافظة الإسكندرية ويحمل بين عروقه جينات غربية من والدته الاسكتلندية.

تشابهت حياته المهنية مع حياته العائلية في الاختلاف ذاته بين حالتين متنافرتين، بين نجاح وازدهار وشهرة أو هبوط واختفاء وعزلة عن السينما والشاشات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى