سلايدر رئيسىمنوعات

(فيديو) والدة أول معيد كفيف تروي كيف تعرض لحادث أفقده بصره

(فيديو) والدة أول معيد كفيف تروي كيف تعرض لحادث أفقده بصره

قالت والدة أحمد رحمة، أول معيد كفيف بكلية الاعلام جامعة القاهرة، إنها تساعده في المذاكرة من خلال القراءة له، متابعة أنها كانت تصطحبه ذهابًا وايابًا خلال مراحل دراسته المختلفة، معلقة أحمد طول عمره شاطر ومتفوق وكان لديه طموح بأن يصبح دكتور بشري لكن الحادث منعه عن تحقيق هذا الحلم.

وروت والدة أحمد رحمة، خلال حوارها مع برنامج هذا الصباح، المذاع عبر فضائية اكسترا نيوز، اليوم الثلاثاء، أنه تعرض لحادث في أولى ثانوي اسفرت عن فقدانه البصر، لافتة إلى أنه بعد الحادث أصر على أن يصبح دكتور جامعي وقد حقق ما تمنى وربنا حقق حلمه.

وفي السياق ذاته، قال أحمد رحمة، أول معيد كفيف بكلية الاعلام جامعة القاهرة، إن تعيينه كأول معيد بكلية الإعلام مسؤولية بأن يصبح قدوة للنشء الجديدة من أصحاب الإعاقات البدنية أو البصرية ولديهم طموح.

وتمنى رحمة، خلال حواره مع برنامج هذا الصباح، المذاع عبر فضائية اكسترا نيوز، اليوم الثلاثاء، أن يكون نبراسًا ومصباحًا يضيء لأصحاب الإعاقة البصرية الطريق للوصول إلى أحلامهم ومثل يُحتزى به في المستقبل لتحقيق طموحاتهم .

وأكدت الدكتورة نفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، أن الوزارة تبذل جهدًا كبيرًا لتغيير نظرة المجتمع للأيتام وإزالة الوصمة التي يضعها المجتمع على أطفال دور الأيتام من خلال دعمهم والأخذ بأيدهم لتحقيق طموحاتهم وأحلامهم.

واضافت أن وزارة التضامن صرفت ما قيمته 2000 جنيه كدعم شهري لأول معيد كفيف بجامعة القاهرة من دور الأيتام، مؤكدة أن هناك برامج للمساهمة في التربية الأسرية الإيجابية ودعم دور الأيتام.

وأوضحت أنه لدينا أمثلة جيدة لنماذج ناجحة من أبناء في دور الأيتام تشرف مصر بأكملها، مؤكدة أنه ربما لا نرى تلك النماذج بشكل متكرر، متابعة أن الوزارة سوف تسعى دائمًا لتسليط الضوء على نجاحات تلك النماذج المشرفة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى